شملت الأمن الفكري وإدارة الذات والصحة النفسية: العلوم والآداب بطبرجل تواصل برامجها الثقافية


شملت الأمن الفكري وإدارة الذات والصحة النفسية: العلوم والآداب بطبرجل تواصل برامجها الثقافية


تسعى كلية العلوم والآداب بجامعة الجوف في طبرجل إلى المساهمة في تحقيق أهداف جامعة الجوف المتوافقة مع رؤية المملكة ٢٠٣٠ من خلال إقامة العديد من البرامج الثقافية التي تستهدف الطالب وتعمل على تنميته وتوعيته فكرياً ونفسياً وعلمياً، ومن بين تلك البرامج أقيمت في الكلية ندوة عن الأمن الفكري حملت عنوان (الأمن الفكري وجودة الحياة من المنظور الإسلامي والتربوي)، وكانت الندوة بالتعاون مع وحدة الإرشاد الأكاديمي بالكلية، متناولةً مفهوم الأمن الفكري، أهدافه، خصائصه، مجالاته، مهمته، مظاهره وضوابطه، موقف الإسلام من الإرهاب، وكذلك أبرز المفاسد التي تحدث بسبب انعدام أو زعزعة الأمن الفكري.

وتحقيقاً لأهداف الندوة تم القيام زيارات ميدانية للقاعات الدراسية بالكلية تضمنت رسائل مُركَّزة عن الأمن الفكري، وتوزيع نشرة علمية في مضمون الندوة.

 

من جانب آخر، وتفاعلاً مع اليوم العالمي للصحة النفسية أقامت كلية العلوم والآداب بطبرجل ندوتين متخصصتين بهذا المجال، كانت الأولي بعنوان: الصحة النفسية من منظورٍ القرآنِ الكريمِ وعلم النفس الإيجابي، والثانية بعنوان: سُبل وقاية الشباب من الأمراض النفسية في عصر المعلومات، وتناولت الندوتان مظاهر تحقيق الصحة النفسية في الإسلام ومؤشراتها، الصفات الضرورية للصحة النفسية، الآثار الإيجابية والسلبية لعصر المعلومات في جوانب شخصية الشباب، وسبل الوقاية من الأمراض النفسية.

 

وسعياً لتثقيف طلاب الكلية في مجال إدارة الذات، وتعزيزها لديهم، نظمت العلوم والآداب بطبرجل ندوة تحمل العنوان ذاته، وفصلت الحديث في كيفية إدارة الذات وأهدافها وركائزها ومبادئها وأبعادها، وفوائد إدارة الذات ومعوقاته، وكذلك العوامل المساعدة في إدارة الذات، ونتائج هذه المهارة والثقافة على شخصية الطالب الجامعي.

 

وحول البيئة التربوية الآمنة، نظمت الكلية بالتعاون مع عمادة خدمة المجتمع دورة بعنوان: البيئة التربوية الآمنة في التربية الإسلامية، وقد نُفّذت في مكتب التعليم بطبرجل، وكان من أهم محاورها: أنماط الأساليب التربوية الإسلامية في تعديل سلوك الناشئة وتوجيهه، قواعد العقاب في الإسلام، وعلاقة المعلم بالطالب في التربية الإسلامية.

Likes(0)Dislikes(0)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *