المدرب الشاوي يقدم أمسية تجربتي في عالم التدريب عبر تطبيق whatsApp


المدرب الشاوي يقدم أمسية تجربتي في عالم التدريب عبر تطبيق whatsApp



بوابة الجوف::سهام العتيبي ::

التعلم واكتساب المهارات الجديدة غير محتكر بزمن أو مكان، وهذا ما طبقه المدرب عبدالرزاق الشاوي – مشرف التدريب التربوي- الذي أقام أمسيات تدريبية متنوعة ومكثفة وبعدد كبير من الحضور عبر تطبيق الـ “whatsApp”، وفي يوم السبت الموافق لـ 7/7/2018 أقام “الشاوي” أمسية “تجربتي في عالم التدريب” وهي أمسية تدريبية يتحدث بها المدرب عن حياته مع التدريب فيما تناولت عدداً من المحطات المهمة في عالم التدريب تلاها اليوم التالي إجابات على أسئلة واستفسارات المتدربين حيث حضرها ما يزيد على 6000 متدرب، فيما لاقت تفاعلاً صعد على إثره وسم #أمسية_المدرب_عبدالرزاق_الشاوي إلى المرتبة 14 في ترند تويتر عبر من خلاله المتدربين عن شكرهم ومدى استفادتهم من الأمسيات التي أقامها المدرب.. ووقام “في سلم الهدف” بأخذ انطباعات عدد من الحاضرين للأمسية.. الأستاذة فاطمة عبدالرحيم- مدربة في تطوير الذات وفي الحاسب الآلي- أوضحت مدى امتنانها وشكرها قائلة:

“استفدت من هذه الأمسية الشيء الكثير وقد فتحت لي آفاق متعددة في مجال التدريب
حيث استطاع هذا المدرب المبدع أن يجمع بين جمال التجربة وجمال العرض والأسلوب وتميز بالصراحة والوضوح في عرض أفكاره وعشنا معه تفاصيل رائعة من تجربته المثرية، فجزاه الله عنا خير الجزاء”، وأضافت الأستاذة نادية حمزة -معلمة ومدربة وناشطة اجتماعية- قائلة: “أمسية تجربتي بعالم التدريب كانت رائعة متكاملة أعتبرها كنز للمدرب ومن يهتم بعالم التدريب استفدت جداً من نصائحه وتوجيهاته بهذا المجال وهو من المدربين المخلصين بعملهم متفاني معطاء لا يبخل بالنصح والإرشاد وتقديم المساعدة للكل ومن مصممين الحقائب التدريبية بإبداع ودقه لا مثيل لها جزاه الله خير الجزاء”
بينما أشاد الأستاذ مرزوق الضحوي – مدرب ومعلم ومهتم بالتقنيات – قائلاً: “مثل هذه الأمسيات المتخصصة والتي تكون متاحة للجميع عبر وسائل التواصل الاجتماعي في التدريب عن بعد تثري الجانب المعرفي والمهاري للمتدربين” وأكد أنه منذ أن عرف الأستاذ الشاوي في دورة سابقة لم يفته أي دورة له وأضاف: “الأستاذ عبدالرزاق له أسلوبه في ابتكار أساليب جديدة في التدريب عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وفي دورتنا هذه سنبدأ كمدربين من حيث انتهى هو من تجربته التي خاضها والعقبات التي واجهها والطرق التي أنارنا بها في عالم التدريب بدءًا بالتحصيل العلمي والمغذيات للثقة في أن يكون مدربًا ناجحًا وكيفية التسويق له ولدوراته وعلاقاته مع المتدربين ومع أهله والأشياء التي ندم عليها وتنمى من الجميع أن يحذو حذوه في أخذها أو تركها”.
فيما اختتم سلم الهدف مع المدرب عبد الرزاق الشاوي الذي أكد على أهمية التطوير وبذل العلم للناس قائلاً: “من الجميل تطويع التقنية لنشر وتعليم الناس، وما يجده المدرب من انطباع جيد وتفاعل في الأنشطة وطرح الأسئلة من المتدربين توقد لديه الحماسة في نشر زكاة علمه في عالم التدريب.. سائلاً الله أن يبارك لنا وأن ييسرنا لنشر العلم والمعرفة”، وفي نهاية الأمسية قدم المدرب للمنظمين شهادات شكر وتقدير والحاضرين شهادات حضور.
Likes(0)Dislikes(0)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *