تفاءلوا


تفاءلوا


التفاؤل هو فن تحسين المشاعر والاقبال على الحياة ببهجة وفرح

إذا أغلقت الأبواب.

دائما قل لنفسك (أنا سعيد، أنا متميز، أنا ناجح) عندها سيخزنها عقلك وتصبح أكثر تفاؤلا وسعادة.

تخلص من فكرة (العالم كله ضدي) لأنها ستكون حقيقة يحكيها لك عقلك كل صباح.

نعم يصيبا فشل، ويصبنا ألم، لكن لا ننس أن النجاح اصابنا وسيصيبنا أيضا؛ لذلك علينا أن نتقبل النجاح والفشل لأنهما جزءا من حياتنا، كن ممتنا لكل النعم التي وهبها الله لك.

وفي كل مرة تصاب باليأس والإحباط ذكر نفسك بأنك تتنفس الهواء وأن كل دقيقة تقضيها مع التشاؤم هي مضيعة للوقت في التفكير بأمور سلبية.

عوّد نفسك أن تشرب كل صباح مع كوب القهوة كأساً من التفاؤل وتوقع اليسر والنجاح. اعزم أن تكون متفائلا إيجابيا في كل موقف حسنا كان أم سيئا؛ لأن أفضل هدية تقدمها لنفسك أن تنشر السعادة والبهجة في عالمها الداخلي، تلك العالم الذي إن صلح صلح عالمك الخارجي.

إن الذين يظنون أن ليس هناك غدا أجمل بانتظارهم فلا يصلون إليه حتى لو وصلوا اليه.

إذا قضيت أيامك بالتشاؤم فلن تحصد إلا الهموم والخيبات والحسرات.

تذكر دائماَ أن الرسول _صلى الله عليه وسلم_ كان يعجبه الفأل الحسن في كل شيء.

 

حنان ونيس الربيع السرحاني

دكتوراه مناهج وطرق تدريس

جامعة الجوف/كلية التربية

Likes(0)Dislikes(0)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *