قطر والرايات السوداء


قطر والرايات السوداء


يعلم الجميع ما تتحلى به السعودية من حكمة وضبط للنفس ، وما يتمتع به حكامها من صبر وسعة صدر ،ويعلم الجميع ما يحضى به حكام السعودية  من احترام وإجلال وتقدير هم من أوجدوه لأنفسهم،  ولا يجادل أو يشكك في ذلك إلاجاهل  بالسعودية وحكامها أو منافق أو كاره أو منكر  للمعروف مزورا للحقائق.

ولقد ترددت كثيرا قبل البدء في الكتابةعن قطر الحكام ؛ لأننا وقطر الشعب أحبة وأشقاء .

أما ما جعلني أتردد فسوف اختصره في أمرين:

الأول أنني لا أجيد الغوص في بحر السياسة ؛ فلربما طفت جثة قلمي هامدة فوق الورق ولربما اختنق في القاع والتهمته الحيتان .

والأمر الثاني أن الحياة تجارب وعِبَرٌ  ولنا منها وفيها دروس وخَبَر ؛ فلقد تعلمنا أن الأزمات لا تبقى  على الدوام جامدة ولن تبقى على حالها دون تدخلات و حلول ناجعة ورائدة ؛ فالخليج أسرة واحدة ، وبيت واحد وإذا ماشق أحدهم الصف وخرج عن جادة الحق ومجانبة الصواب فلن يُسمح له، وعليه أن يعود لرشده وإلا فلن  يكون  بنفسه بصيرا وسوف يكون على نفسه آسف حسيرا إذا ما  استسلم لشيطانه ووسواس نفسه وأغرته عزته وثقته بذاته وغلبت عليه شقوته وسطت عليه أنفته  وكبريائه فلن يمكث  ذلك الحال طويلا ، ولسوف يكون شعبه له خصيما  ؛ فإما أن ينحيه ويأتي بخلف خير منه ،وإما أن يُقِيمَهُ ويهدبه طريقا سويا ليعود إليهم وإلى  نفسه عودا  حميدا .

وعلى كل إعلامي أن يترك له بصمات لا يكتفي برؤيتها حين كتابته لأحرفه  بل يراها بعد أعوام .

والمفيد أن حكام مملكتنا الغالية لا يغضبون من أجل أنفسهم ولا ينتصرون لها ايضا ، وما حدث من حكام قطر لم يكن تعدي على السعودية وحكامها للأسف بل تجاوز أكثر من ذلك حيث ألحقت مخططاتهم الأذى بالسنة بقصد وإلى الشيعة بقصد أو بدون .

لقد أنفقت حكومة قطر آلاف المليارات لتحويل الخليج بل والعرب المحيطين بالخليج إلى أحزاب ومذاهب حتى اختلطت على العامة وعلى السياسيين  الكثير من الأمور فلم تعد السعودية كما كانت قبل مليارات حكومة قطر ؛ حيث كانت شعب واحد لا مذاهب ولا أحزاب ولا علماني أو ليبرالي ولا داعشي أو  إرهابي  ، ولكن الفلوس تغير كما يقال النفوس ، ومليارات حكومة قطر كان لها الأثر والدور الأكبر فيما يحدث الآن من  جدل ديني وصراع مذهبي ، ومن يتابع قناة الحزيرة وهي قناة لدولة قطر تبث ما بروق لحكامها تحت شعار الحرية الإعلامية ، ويدرك كل من شاهد تلك القناة يدرك أنها  تهدف إلى خلق خمينية سنية بإستخدام الإخوان وتلويث الإسلام السني ليتشابه مع الإسلام الشيعي  ، والجزيرة وسيلة إعلام قذرة تستخدم  لبث سموم الفتنة والفرقة والفوضى و بإعتراف مذيعيها .

ولنسمع ماقاله مذيعها  فيصل القاسم في أحد مقاطع اليوتيوب  حيث قال في إحدى حلقاته في برنامج الاتجاه المعاكس” اليست قناة الجزيرة قناة صهيونية بامتياز. لا هم لها إلا التطبيع مع الإسرائيليين”

وقال أيضا ” ألا تعتقد أن قناة الجزيرة هي قناة للفتن وإثارة النعرات بين الشعوب العربية”

وشهد شاهد من أهلها .

وعودا للعنوان نذكر أنه ومن خلال التصريحات والتسريبات والتسجيلات المسربة والمعلنة ثبت للعالم بأكمله أن حكومة قطر تدعم الرايات السوداء بملياراتها وتجاهر بذلك وتفاخر وبالتالي كيف لا تغضب السعودية بل والعالم العربي والإسلامي كردة فعل لما حدث ومع يحدث من قطر الحكومة.

 

بقلم / عبدالعزيز الناصري

Likes(0)Dislikes(0)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *