المجلس البلدي ب #سكاكا وآمال المواطنين الضائعة!!


المجلس البلدي ب #سكاكا وآمال المواطنين الضائعة!!


وضع المجلس البلدي في الجوف النقاط على الحروف وعرض بكل وضوح وشفافية جميع قراراته التي اتخذها والإجراءات التي تمت عليها موضحا ما تم إنجازه والذي لايزال تحت التنفيذ وكذلك الذي لم ينجز و أسباب عدم إنجازه وكذلك قدرته على استغلال الميزانية ودعمها من الجهات العليا لتطوير المنطقة. لذا أتقدم بإسم أهالي الجوف بالشكر .. عذرا .. عذرا
اخواني واخواتي أعضاء المجلس البلدي هذا ما تمنيت كتابته بحقكم أنتم أبناء وبنات الجوف وأجزم أن هذا ما تمنيتم أنتم  قرائته ! ولكني لن استطيع الكذب بل أنني كدت أن امسح تلك المقدمه و أعيد كتابتها مجددا  ، لذا سأوجه رسالتي بكل شفافية ، كم أملنا بدايةً تقديمكم لأبسط المسؤوليات المتوقعه منكم وأبرزها وهي استماعكم لأصوات الناس بعد ترشيحكم وانتخابكم تلك الأصوات التي وضعت ثقتها بأمانتكم و اخلاصكم في السعي لإصلاح الواقع المرير ولا تخفاكم تلك الحملة – والتي سبقت حملاتكم الانتخابية – في #تويتر تحت هاشتاقات #الجوف_تشتكي و #أمانة_الجوف_بلا_أمانة والتي عرض فيها النزهاء بالصوت والصورة أعظم الإخفاقات فما كان منكم إلا الاستفاده من  عرضها في برامجكم الانتخابية والوعود التي اتضح الان انها “تبخرت” !
ورغم عدم تواصلكم واستماعكم لشكوى الأهالي وملاحظاتهم على أرض الواقع كانت الآمال معلقة في الحساب الرسمي للمجلس البلدي في #تويتر قبل تقريبا سنة من الآن والذي أستطيع الآن حصر ما كتب فيه (بعد تدشين الحساب اجتماع فريق التخطيط لوضع خطة المجلس الاستراتيجية ، افتتاح محلات ، معايدات ، مناقشة ميزانية مقترحة،  الوقوف على بعض التقاطعات ، سوق الماشية، المسلخ والصناعية الجديده ) جميعها جولات تفقدية “صورية” ولا أنسى القرار المتخذ الوحيد المعلن عنه وهو تصميم شعار المجلس ! .
للأسف قرابة السنة ولم نرى أو نقرأ عن قرار تم تنفيذه لمشاريع متعطلة أو مشاريع تحتاج صيانة بعد افتتاحها حتى عن قضية بحيرة الصرف الصحي وعن قضية الكلاب الضالة ومقتل الأطفال ! لم نرى أي تطور جذري ونقلة نوعية في الأداء البلدي . ونعلم جميعا ان الجوف من المناطق التي تحظى ببيئة زراعية لدرجة أنها من الممكن أن تكون مورداً اقتصادياً !  ونرى نوعية وطبيعة التشجير في الشوارع والحدائق والمنتزهات لندرك إلى أين نحن نسير  !
الأصوات الإنتخابية هي من أعطت أعضاء المجلس البلدي الصلاحية لتمثيلها أمام الجهات المسؤولة و إن استمر الحال كما هو عليه فهو لن يسمح أبدا لأحدهم بالترشح في الدورات الانتخابية القادمة إن كان حقا للأصوات دور فعال في ذلك !
لذلك يجب على أعضاء المجلس البلدي التنسيق والتعاون فيما بينهم وتفعيل الجانب الميداني ومنحه جزء مهم من وقتهم وتطوير الأعمال الخدمية في المنطقة في أسرع وقت ممكن وحل جميع القضايا التي طرحت من قبل رجال الوطن الشرفاء الأنقياء في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي.
لا نريد أن يكون المجلس البلدي وهمي ليقال أنه يوجد لدينا مجلس ويكون العمل بيد شخص واحد نريد أشخاص حقيقيون يعملون جهدهم لمصلحة المنطقة “يعملون” .
اكتب ذلك وكلي حسرة على الجوف وتاريخ الجوف وحضارة الجوف لو ضاعت !
كتبه/ ابتسام الرويلي
للتواصل مع الكاتب على تويتر
@NuPhy168
Likes(0)Dislikes(0)

1 التعليقات

    1. 1
      عليوي

      اخت ابتسام لها وقفات مع مغردين الجوف لاكن للاسف انها اصابها الغرور بعض الشي مما ادى الى ابتعاد القراء عن متابعتها

      امل ان تتقبل الاخت رايي

      Likes(0)Dislikes(0)
      (0) (0) الرد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *