“رسالة إلى مسؤول”


“رسالة إلى مسؤول”


أهم مشكلة تواجه المواطن هي حالة الشلل التي يعيشها المسؤول على “كرسي الرئاسة” بعيدا عن الخطط والأهداف التي يجب عليه تحقيقها . ولذلك نلاحظ تراجع في أغلب القطاعات الحكومية عن كفاءتها وأدائها بدءا بخروج المواطن من منزله ومنظر العثرات والتعثرات التي شملت الطرق
 -الأمانة- والكهرباء والزراعة والمياه إلى أن يصل إلى مقر عمله وتعسف رئيسه والكارثة الكبرى حين يكون مع إهمال المسؤولية نصب واحتيال وإستخدام مفرط للمال العام ولك أن ترى ذلك أحيانا بمجرد زيارتك لأحدهم في مكتبه أو منزله أو حتى في عمله الخاص أفخم المكاتب والسيارات ومعامل للآلات وأجهزة الحاسوب وآلات التصوير والطابعات والقرطاسيات مايكون لغير الإستخدام الرسمي كذلك المحاباة بإعطاء الامتيازات والحقوق لغير مستحقيها ولا ننسى العقود والصفقات ونظام السمسرة والعمولات !
ويجبرنا الحديث للوقوف قانونيا عند هذه التعديات وفيما يخص (استغلال النفوذ ) نصت المادة الثانية من المرسوم الملكي رقم 43 وتاريخ  19/11/1377هـ الفقرة (أ) على : (معاقبة كل موظف يثبت ارتكابه لجريمة استغلال نفوذ وظيفته لمصلحة شخصية في داخل الدائرة أو خارجها ، وذلك بسجنه لمدة لا تزيد عن عشر سنوات أو بغرامة لا تزيد عن عشرين ألف ريال ).
كما نصت الفقرة الخامسة من هذه المادة على : (تطبق هذه العقوبة على من يسيء الاستعمال الإداري ، كالعبث بالأنظمة والأوامر والتعليمات على غير وجهها الصحيح أو غير موضعها بقصد الإضرار بمصلحة حكومية لقاء مصلحة شخصية , واستغلال النفوذ أياً كان نوعه في تفسير الأوامر وتنفيذها عن طريق مباشر أو غير مباشر)
نعلم أن الميزانيات شيء ونرى أن الواقع شيئا آخر هناك حلقة مفقودة و هنا فساد منتشر و نزاهة لا تعمل ولدينا مسؤول مكتفيا بشرف اختياره معتقدا بأنه أجدر النخبات وليس من أتعس الخيبات وأقوى النكبات !
 ولكن يا أصحاب الكراسي من كرم الله عز وجل عليكم أن جعل باب التوبة مفتوحا ما لم تطلع الشمس من مغربها فمن أصاب شيئا من أموال “المسلمين” ليقبل على الله .
الكاتبة/ابتسام الرويلي
Likes(0)Dislikes(0)

1 التعليقات

    1. 1
      خالد العمراني

      انضمام قلم جميل الي صحيفة الجوف نقد بناء تمنياتي بالتوفيق

      Likes(0)Dislikes(0)
      (0) (0) الرد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *