هل تدريس المعلمة لابنتها داخل المدرسة يطعن في نزاهتها ؟


هل تدريس المعلمة لابنتها داخل المدرسة يطعن في نزاهتها ؟


تكلمنا كثيرا عن مشاكل التعليم سابقا وكُتب الكثير الكثير من المقالات سواء فيما يخص العملية التعليمية أو المعلم الذي هو أساس العملية التعليمية ولكننا أغفلنا أهم ما يفيد التعليم والعملية التعليمية الأ وهو الاهتمام براحة أساسها والقائم على نجاحها وهو المعلم.
فالتدريس من أصعب المهن لأن التخاطب مع الناس والعقول الأدنى من المعلم  فيها من الصعوبة والمشقة ، وأخص بذلك المعلمات وماذا يحدث لهن داخل أروقة المدرسة ، إذا كان الله قد حبانا ووفقنا الى هذه المهنة الجليلة وهي مهنة التعليم مدعاة للفخر وإعتزاز لكل من يعمل بها .
من هذا المنطلق يجب على المجتمع كافة أن يقدر هذه المهنة وينظر لها بعين الإحترام والتقدير، لما لها من فضل عظيم في تقدم أمتنا بصفة عامة والنهوض بمستوى أطفالنا بصفة خاصة ،والمدرسة هي المرحلة الثانية في تربية وتعليم التلاميذ بعد البيت
إن حديثي عن سلبيات صغيرة تحدث لنا ليس سوى مواقف وقرارات تتخذ ضدنا .
كلكم يعلم أن المعلمة هي أم للطالبات  تحتويهن بكل ألفة ومحبة كما تحتويهن أمهاتهن. فما بالكم إذا كانت إحدى المعلمات هي نفسها أم لإحدى الطالبات داخل المدرسة ، اليس من حقها أن تكون هي معلمتها. نحن لا يداخلنا شك لحظة واحدة في نزاهة وعدل المعلمات ونحن نثق في ذلك ثقة مطلقة والأطفال خصوصاً الصفوف المبكرة غالباً مايحدث بينهن مشاجرات وشد وجذب وكل هذا أمر طبيعي جداً ووارد بصفة دائمة وهذا هو لُب الموضوع .
إذا تشاجرت ابنة المعلمة مع طالبة أخرى وتقدمت والدة الطالبة بشكوى ضد ابنة المعلمة !!
 هذا ليس سبباً كافياً لنقل هذه الطالبة  الى فصل آخر وعزلها عن والدتها او بالأحرى الأم المعلمة ،لماذا هذه القسوة قسوة الظروف وقسوة …… فمن حق هذه المعلمة أن تربي وتعلم ابنتها لماذا ؟؟؟.   والكل يعلم مدى حسن سلوك هذه الطالبة ،اليس الأولى أن تظل تحت رعاية وعناية أمها المعلمة .
أنا هنا لا أفرض راياً ولكن أتحدث عما يدور داخل  الأم المعلمة وماتعانيه من ظروف قاسية وصعبة خارج المدرسة الا يكفيها ذلك إضافة الى نقل ابنتها الى فصل آخر فالأولى أن نعاملها كظرف خاص ونساعدها ونأخذ بيدها ونحاول تذليل كافة العقبات والصعوبات من أجل ان تنعم هذه الطالبة المحرومة من والدها برعاية الأم المعلمة داخل المدرسة.
كاتبة المقال
المنسقة الإعلامية /  ميسر البديوي
Likes(0)Dislikes(0)

3 التعليقات

    1. 1
      هدى الحميد

      تحية طيبة أخت ميسر
      تحية تعظيم لكل معلمة معطاء
      قد أوافقك بعض الشيء في طرحك هذا ، ولكن ربما أختلف معك بنقطة واحدة ، وهي أنه من الأفضل والأسلم ألا تدرس الأم المعلمة ابنتها لأسباب عديدة قد لايسمح المقام لذكرهها
      ليس ذلك تشكيكاً في نزاهة المعلمة لكن حفاظاً على حقوقها والذهاب بها بعيداً عن أجواء هي بغنى عنها
      أكرر شكري ولك تحياتي

      Likes(0)Dislikes(0)
      (0) (0) الرد
    2. 2
      بنت الجوف

      أبدعتي أستاذه ميسر ... ظلم مجتمع !! إلى متى ؟

      Likes(0)Dislikes(0)
      (0) (0) الرد
    3. 3
      بنت الجوف

      سلم حرفك أستاذه ميسر ... ظلم مجتمع !! إلى متى ؟

      Likes(0)Dislikes(0)
      (0) (0) الرد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *