25 مليونا إيرادات “غرفة الأحساء” العام الماضي


25 مليونا إيرادات “غرفة الأحساء” العام الماضي


كشف رئيس غرفة الأحساء صالح العفالق، أن إجمالي أعداد المنتسبين حالياً في غرفة الأحساء يبلغ 15 ألف منتسب، فيما وصلت إيرادات الغرفة خلال الـ12 شهراً الماضية لنحو 25 مليون ريال.
وأشار العفالق في حفل الاستقبال السنوي لرجال الأعمال حضره محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد، الثلاثاء الماضي، إلى أن "الأحساء مقبلة على حركة نمو مطردة في حركة مطار الأحساء الدولي، إذ من المتوقع أن تنمو حركة المطار بحوالي 300 ألف مسافر حتى عام 2015، وفقا لتنبؤات الهيئة العامة للطيران المدني". وأضاف: "هناك نمو مطرد في قطاع تجارة التجزئة بالأحساء، وهو استجابة طبيعية لوتيرة النمو العالية في عدد السكان والمشاريع العقارية والمرافق والنشاطات السياحية الكبيرة التي يجري إنشاؤها وتطويرها بالمنطقة. ويصل إجمالي المجمعات التجارية إلى 17 مجمعا تجاريا، وهناك المزيد خلال الفترة المقبلة، كما نما قطاع الاستثمار السياحي خلال السنوات الأخيرة بشكل كبير، حيث من المتوقع أن تشهد الفترة بين 2014–2015 إنشاء فندقين من فئة 5 نجوم، وكذلك 5 فنادق من فئة 4 نجوم، وفندقين من فئة 3 نجوم. وستسهم هذه الفنادق بإضافة 500 غرفة بمعدل نمو سنوي يعادل 50% بنهاية 2015.
وذكر العفالق بأن مجلس إدارة الغرفة، استحدث خلال الدورة الحالية 4 لجان قطاعية يحتاجها اقتصاد المنطقة، ليصل إجمالي اللجان إلى 17 لجنة، فيما عملت الغرفة على توفير أكثر من 1200 فرصة وظيفية، استفاد منها أبناء وبنات الأحساء خلال الـ12 شهراً الماضية، موضحاً أن لجنة خدمة المجتمع الذراع الخيري للغرفة، أنشأت مركز أمراض الدم الوراثية بتكلفة 15 مليون ريال، ووضع حجر أساس مركز التوعية بأضرار المخدرات بتكلفة 10 ملايين ريال.
من جهة أخرى، قال رئيس مجلس أمناء جائزة غرفة الأحساء للتميز عبدالمحسن الجبر، في كلمة ألقاها نيابة عنه عضو مجلس أمناء الجائزة وأمين عام غرفة الأحساء عبدالله النشوان، "إن مجلس الجائزة وضع بعض الشروط والمعايير الأساسية للجائزة، منها نسبة توطين الوظائف والسعودة بالشركات والمؤسسات المتقدمة للجائزة، إضافة إلى مستوى بيئة العمل، وتطبيق الحلول التقنية والفنية الشاملة والصديقة للبيئة، واتباع الأساليب الحديثة في الإدارة والعمل والتقييم وقياس الأداء، وكذلك مدى الالتزام بتنفيذ برامج المسؤولية الاجتماعية وخدمة المجتمع".

Likes(0)Dislikes(0)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *