اليمن.. تشكيل حكومة جديدة برئاسة “بحاح”


اليمن.. تشكيل حكومة جديدة برئاسة “بحاح”



ذكر التلفزيون اليمني أمس أن الرئيس عبدربه منصور هادي أعلن تشكيل حكومة جديدة برئاسة رئيس الوزراء المكلف خالد بحاح في خطوة قد تساعد على نزع فتيل أزمة سياسية.
وأذاع التلفزيون أسماء 34 وزيرا في الحكومة الجديدة التي تضم سياسيين من جماعة الحوثي المتمردة وسياسيين من جماعة الحراك الجنوبي الانفصالية.

من ناحية ثانية، وفي محاولة لمنع العقوبات الدولية التي ستفرض عليه من قبل مجلس الأمن الدولي، أوعز الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح لأنصاره بالخروج في مظاهرات أمس، لإظهار شعبيته التي تراجعت بعد الإطاحة بنظامه عام 2011، والتنديد بالولايات المتحدة الأميركية والرئيس هادي.

وكان أنصار صالح قد احتشدوا قبل وبعد صلاة الجمعة في ميدان التحرير بالعاصمة صنعاء، للتنديد بالعقوبات المفروضة على صالح"، وأكد القيادي في حزب المؤتمر الشعبي سلطان البركاني، الذي كان على رأس المتظاهرين، أن "أي طلب بمعاقبة صالح سيموت".وشهدت العاصمة صنعاء منذ صباح أمس انتشاراً أمنياً في عدد من الشوارع الرئيسة، لأول مرة منذ اجتياح جماعة الحوثي المتمردة للمدينة في سبتمبر الماضي، وأدى المتظاهرون صلاة الجمعة في ميدان التحرير، حيث أعلن بعد الصلاة بيان صادر عن المسيرة إدانتها واستنكارها لتهديدات السفير الأميركي لصالح بمغادرة اليمن في مدة أقصاها عصر أمس وللتلويح بعقوبات ضد مواطنين يمنيين، فيما ندد المتظاهرون بحكم الرئيس هادي.

كما شهدت محافظتا تعز وإب تظاهرات شارك فيها الآلاف الذين جابوا عدداً من الشوارع، معبرين عن رفضهم للتدخلات الخارجية.وجاءت التظاهرات في ظل ترتيبات تقودها واشنطن ولندن، لفرض عقوبات على معرقلي التسوية السياسية، وفي المقدمة صالح الذي تتهمه واشنطن بدعم المتمردين الحوثيين للسيطرة على العاصمة والمحافظات وكذلك القياديان في جماعة الحوثي أبو علي الحاكم وعبدالخالق الحوثي، شقيق زعيم الجماعة.

ومن جانبه، طالب القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء اليمني عبدالله محسن الأكوع الأطراف المتقاتلة في بلاده بوقف عمليات العنف والأساليب المسلحة كافة، وتضافر الجهود لتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني وتحقيق العدالة الانتقالية، لافتا إلى تأييد الحكومة لأي توجه نحو المصالحة.

في غضون ذلك أعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف مطار صنعاء الدولي، مساء الأربعاء الماضي، وبحسب بيان للتنظيم فإن عناصره قصفوا بقذائف الهاون قاعدة الديلمي العسكرية ومطار صنعاء رداً على هجمات الطائرات الأميركية بدون طيار.

فيما أكد مدير عام مطار صنعاء أن حركة الطيران الداخلية والخارجية في المطار تسير بصورة طبيعية.

Likes(0)Dislikes(0)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *